القنيطرة تهتز على وقع جريمة تصفية تلميذ قرب مدرسته، و والده يحكي بآسى القصة وآخر ما دار بينه وبين إبنه المغدور،  وهو ممد على مسرح الجريمة ينتظر الإسعاف.

القنيطرة -بعثة le12

حسام، تلميذ في الصف التاسع بالاعدادية التأهلية  للا مريم بحي بئر الرامي الشعبي جنوب مدينة القنيطرة، سيلقى حتفه خلال الساعات الماضية بعدما تعرض لاعتداء مسلح في محيط هذه المؤسسة التعليمية حسب رواية والده، التي قال انه سمعها على لسان ابنه المغدور في مسرح الجريمة.

تفاصيل أوفى في تصريح والد الضحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.