م. الحروشي

غادر أمس الاثنين، سفيان البحري، صاحب صفحة الملك محمد السادس بالفايسبوك، أسوار سجن العرجات، بعد استفادته من عفو ملكي.

ونشر البحري مباشرة بعد خروجه من السجن تدوينة عبر حسابه الشخصي بأنستغرام، اطلعت عليها الجريدة الإلكترونية “le12.ma“، جاء فيها: “عفو ملكي سفيان البحري”.

وكانت المحكمة الابتدائية بسلا، قد قضت بتاريخ 21 يوليوز 2021، بسنة نافذة وغرامة 500 درهم، في حق سفيان البحري، بتهم “السكر العلني وإحداث الضوضاء، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وإهانة هيئة منظمة”.

وأوقفت السلطات الأمنية التابعة لمنطقة سيدي موسى سلا، في وقت سابق، الناشط سفيان البحري، أمام أحد المطاعم بميناء مارينا أبي رقراق بسلا وهو في حالة سكر، بعد إحداثه فوضى بالمكان.

وتفضل الملك محمد السادس بمناسبة تخليد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،  فأصدر أمره السامي المطاع بالعفو على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 637 شخصاوهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.