يبدو أن محمد بنشعبون، الإطار البنكي  الذي توج مساره على رأس البنكي الشعبي، بتعيينه وزيرا للاقتصاد والمالية، “دخل سخون”، وشرع مباشرة بعد نهاية مراسيم تسليم السلط بينه وبين وعبد القادر عمارة الذي تكلف بالإشراف على هذه الوزارة بالنيابة، في إظهار”حنة يديه”، خلال اجتماعه بكبار مدراء هذه الوزارة.

#كنخدم_ما كنهضرش

بنشعبون، وفق مصدر جيد الاطلاع،  أطلع كبار المدراء والمسؤولين بوزارة المالية، بأسلوبه في العمل، مشيرا إلى انه جاء إلى هذه الوزارة  برؤية  إستراتجية تضع في نصب عينها الاكراهات الاقتصادية والمالية بالمغرب وتطلعات دخول نادي الاقتصاديات الصاعدة، فضلا عن تسلحه بالثقة و التوجيهات الملكية.

#وداعا_ديوان_بوسعيد

مصدر le12.ma، أضاف أن بنشعبون، قال بالحرف في هذا الاجتماع الذي غاب عنه أعضاء ديوان الوزير المقال محمد بوسعيد” أنا أتحدث قليلا وأشتغل كثيرا”، منوها بالمناسبة، بخبرة ومهنية وكفاءة أطر وزارة الاقتصاد والمالية.

وجرى  اليوم الجمعة بالرباط، تسليم السلط بين محمد بنشعبون، الذي عينه الملك محمد السادس وزيرا للاقتصاد والمالية، وعبد القادر عمارة الذي تكلف بالإشراف على هذه الوزارة بالنيابة.

وجرت مراسم تسليم السلط بحضور عدد من المدراء العامين والمدراء والمسؤولين السامين بالوزارة.

وكان الملك محمد السادس، قد استقبل في 20 غشت الجاري بالقصر الملكي بالرباط، محمد بنشعبون الذي عينه جلالته وزيرا للاقتصاد والمالية.

 

#بنشعبون_في_سطور

ازداد محمد بنشعبون، الذي عينه الملك محمد السادس اليوم الاثنين، وزيرا للاقتصاد والمالية، يوم 12 نونبر 1961.

وحصل بنشعبون على ديبلوم المدرسة الوطنية العليا للمواصلات بباريس في 1984، قبل أن يتم تعيينه من طرف الملك في منصب المدير العام للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، بين سنتي 2003 و2008، قبل أن يتم تعيينه في منصب الرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي المركزي في فبراير 2008.

وبدأ بنشعبون، وهو عضو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، مشواره المهني بـ(ألكاتيل ألستوم المغرب)، حيث شغل منصب مدير الاستراتيجية والتنمية ومراقبة التسيير، قبل أن يشغل منصب المدير الصناعي.

وتم تعيينه في غشت 1996، مديرا في إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، حيث كان مكلفا بتنسيق المشاريع الشاملة لعدة قطاعات لصالح وزارة الاقتصاد والمالية.

والتحق بنشعبون بالبنك الشعبي في شتنبر 1999، كنائب للمدير العام مكلف بالخدمات المشتركة ثم بقطب التنمية.

وبموازاة مع مسؤولياته، يعمل بنشعبون كخبير لدى صندوق النقد الدولي وهو كذلك نائب رئيس الكونفدرالية الدولية للأبناك الشعبية. وبنشعبون عضو مجلس إدارة مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.