le12.ma -وكالات

 

ألقت اليابان، مجددا، اليوم الخميس، القبض على الرئيس السابق لمجموعة “نيسان”، كارلوس غصن، بناء على شبهات جديدة تتعلق بتجاوزات مالية.

وأصدر غصن، بعيد إيقافه بلاغا قال فيه “إن لم يكن هدفهم تحطيمي، فلماذا جاؤوا لاعتقالي رغم أنني لم أعرقل بتاتا العملية (القضائية) الجارية؟”.. وتابع “أنا بريء من كل الاتهامات الموجهة لي، والتي لا أساس لها من الصحة، ومن الأفعال المسندة إلي”.

وجاء اعتقال غصن غداة إعلان الرئيس السابق لمجموعة “نيسان”، الذي أفرج عنه قبل أقل من شهر مقابل كفالة مالية بعدما أمضى أكثر من 100 يوم موقوفا، عزمه على عقد مؤتمر صحافي في 11 أبريل الجاري.

يشار إلى أن غصن يواجه، حتى الآن، ثلاث تهم، تتعلق اثنتان منها بعدم تصريحه عن كامل راتبه وإخفاء ذلك عن المساهمين في مستندات رسمية، ويبلغ إجمالي المبلغ غير المصرح به 9 مليارات (81 مليون دولار) على امتداد ثماني سنوات، فيما تتعلق التهمة الثالثة بتغطية خسائر استثمار خاص به من حساب “نيسان” وقيامه بتحويلات مالية من أموال الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.