تقي الدين تاجي

قضت المحكمة الادارية بفاس، أمس الإثنين، بإلغاء انتخاب “عبدالمالك البوطيين”، المنتمي لحزب “الحركة الشعبية”، رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس، وذلك بسبب إفتقاره الى المستوى الدراسي الذي يؤهله لتولي هذا المنصب.

ووجد “عبدالمالك البوطيين”، لدى انتخابه، رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس، نفسه في موقف لا يحسد عليه، بعد إثارة منافسه، “هشام مرون” وكيل لائحة لا منتمية برمز العداء، قضية عدم توفر “البوطيين” على المستوى التعليمي، الذي تحدده القوانين التنظيمية، في الخامس ابتدائي كحد أدنى.

بعد انتخابه رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس..العزل يتهدد “مرشح” الحركة الشعبية وهذا هو السبب

وكشفت مصادر مطلعة للجريدة الإلكترونية le12.ma، أن المحكمة الإدارية بفاس منحت الرئيس “البوطيين”، مهلة من أجل الادلاء بما يثبت توفره على مستوى لا يقل عن الخامس ابتدائي، وهو ما عجز عن إثباته على مدى قرابة الشهر من الزمن.

وأكد الطاعن “هشام مرون”، في مذكرته المقدمة الى المحكمة الإدارية، “أن القانون 09.18، المتعلق بالنظام الأساسي لغرف الصناعة التقليدية ينص في مادته 19 على أنه : ” يتعين على من يرغب في ترشيح نفسه بمنصب رئيس غرف الصناعة التقليدية أن يتوفر على مستوى تعليمي يعادل على الأقل مستوى نهاية الدروس الابتدائية”.

كما أن دورية وزير الداخلية رقم 7015 المؤخرة في 12 غشت 2021، بشأن منشور حول انتخاب مكاتب الغرف المهنية والموجهة إلى ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات، تؤكد بالحاح على مراعاة هذا المقتضى القانوني.

إلى ذلك، أكد مصدر مقرب من البوطيين، أن هذا الأخير قرر التقدم بطلب استئناف الحكم، لدى محكمة الاستئناف الإدارية بالعاصمة الرباط، والدفع بأنه سبق له ترأس الغرفة ذاتها لولايتين سابقيتن، في محاولة منه للاحتفاظ بمنصبه الحالي لولاية ثالثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.