المصطفى الحروشي

قضت المحكمة الابتدائية في الرباط، مساء اليوم الاثنين بسنة حبسا نافذًا بحق الشخص الذي ظهر قبل أيام وسط السلطات العمومية وهو يعتدي على الاساتذة المحتجين ضد نظام التعاقد بالضرب والرفس.

ورفضت هيئة الحكم، بعد الاستماع إلى الكلمة الأخيرة للمتهم ملتمسات الدفاع بالحكم ببراءته من المنسوب إليه، وفي الادنى الاخذ بالاعتبار الظروف المحيطة بقضيته وان تكون المحكمة رحيمة به.

وبعد المداولة، أصدرت هيئة الحكم حكمها ضد المتهم وهي تذكر بالاجل القانوني للطعن فيه لدى محكمة الاستئناف الابتدائية.

وطالب ممثل الحق العام من المحكمة الحكم بالسجن بحق المتهم.

وكانت النيابة العامة لدى إبتدائية الرباط قد قررت سابقًا بمتابعة المتهم، حيث واجهته وفق معطيات جريدة le12.ma بتهم تتعلق بالضرب والجرح وإنتحال صفة والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العمومية.

وأمرت النيابة العامة، وقتها  بإيداع المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي في سجن العرجات في تيفلت في إنتظار، بدء محاكمته من أجل المنسوب إليه، وهو ما حسم فيه اليوم بالحكم بحبسه سنة واحدة نافذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.