البرلمانحكومةسياسة

بمجلس المستشارين. بنشماش يستقبل الوزير الأول البلغاري و رئيس برلمان جنوب إفريقيا يشيد بالملك

 

الرباط:ج.م

مواصلة منه في ترصيد تراكمات الغرفة الثانية على مستوى الدبلوماسية لموازية، إستقبل حكيم بن شماش، رئيس برلمان عموم إفريقيا، روجي نكودو دانغ، الذي يزور المغرب في زيارة عمل على رأس وفد من أعضاء البرلمان الإفريقي، بدعوة من رئاسة مجلس المستشارين، بعدما كان قد إستقبل أمس الخميس في مقر المجلس، الوزير الأول لجمهورية بلغاريا، بويكو بوريسوف، الذي يقوم بزيارة للمغرب على رأس وفد رفيع يضم أعضاء من الحكومة ورجال الأعمال من بلغاريا.

وأشاد رئيس برلمان عموم إفريقيا بالدّعم المتواصل للملك محمد السادس لتعزيز التعاون جنوب -جنوب بكيفية فاعلة وبنّاءة وتكريس الاندماج الإقليمي والجهوي والقاري. كما عبّر دعمه لجهود البرلمان المغربي كي يلعب دوره كاملا ضمن مؤسسات البرلمان الافريقي تماشيا مع الدور الريادي الذي يلعبه المغرب داخل القارة الإفريقية.

بنشماش ورئيس برلمان عموم جنوب افريقيا
بنشماش ورئيس برلمان عموم جنوب افريقيا

وتدارس الطرفان علاقات الصداقة والتعاون الجيدة القائمة بين البرلمان المغربي، بمجلسيه، وبرلمان عموم إفريقيا في ظل الآفاق الواعدة التي فتحتها عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي للإسهام في بعث “دينامية” جديدة فيه وفي المؤسسات التابعة له.

وتناول الجانبان كذلك إمكانات استثمار كل الفرص المتاحة في أفق تعزيز تعاون مشترك يخدم المصالح الحيوية للقارة الإفريقية في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز السلم وترسيخ الأمن والاستقرار، والتصدّي للتغيرات المناخية.

وقد التقى رئيس برلمان عموم إفريقيا، خلال هذه الزيارة المهمة، كلا من رئيس الحكومة ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي. كما حضرها رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية وعدد من البرلمانيين المغاربة. وقام أعضاء الوفدين بزيارة ميدانية لميناء طنجة ـالمتوسط والمحطة الجديدة لقطار “البراق” فائق السرعة في مدينة البوغاز.

وفي موضوع ذي صلة بالدبلوماسية البرلمانية، أعرب رئيس مجلس المستشارين، على هامش إستقباله، الوزير الأول البلغاري، عن أمله، في أن تكون هذه الزيارة المهمة مثمرة وتسهم أكثر في توطيد علاقات الصداقة وتدفع بالشراكة بين البلدين لتشمل مختلف المجالات، ويتم الارتقاء بها إلى مستوى أكبر وأمتن، مؤكدا أن “القيم الإنسانية المشتركة والموقع الجيو إستراتيجي والإمكانات التي يزخر بها البلدان وتطلعات وطموح الشعبين الصديقين يؤهلهما لإرساء شراكة نموذجية قائمة على المنفعة المتبادلة”.

وقال بن شماش، خلال لقائه بالمسؤول البلغاري الرفيع المستوى، إن البلدين مدعوان إلى تقوية التعاون في مختلف المجالات قصد رفع التحديات المشتركة، منوها بالدور الحيوي الذي باتت تلعبه جمهورية بلغاريا في منطقة البلقان.

وعلى الصعيد البرلماني، دعا رئيس مجلس المستشارين إلى تعزيز وتوطيد العمل البرلماني المشترك، “اعتبارا لأهميته ودوره في خدمة مصالح البلدين والشعبين الصديقين”.

وبدوره، عبّر الوزير الأول لجمهورية بلغاريا، في بداية كلمته، عن “الاحترام والتقدير الكبيرين اللذين يحظى بهما الملك محمد السادس في أوربا”، مشيدا بجودة العلاقات التي تجمع بين المغرب وبلغاريا، داعيا إلى ضرورة الارتقاء بالتعاون الاقتصادي إلى مستوى علاقات الصّداقة المتميزة بين البلدين.

وشدّد الوزير الأول البلغاري على أهمية تقوية التعاون الأمني بين البلدين لمواجهة التحديات المشتركة، لا سيما خطر الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وشهد اللقاء استعراض الجانبين عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك وأفق تطويرها في أفق الارتقاء بالعلاقات بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة