يكشف زملاء صحفيون رياضيون، من خلال هاته الحلقات التي تنشرها الجريدة الالكترونية le12.ma عن حكايات وطرائف، عاشوا تفاصيلها المرعبة أحيانا، والمثيرة للضحك في أحايين أخرى. وهم يركبون مخاطر تجولهم في مجاهيل الأدغال الإفريقية، لتأمين نقل أخبار المنتخبات الوطنية، والأندية المغربية المشاركة في المناسبات القارية…

من ملاحقات البوليس السري، إلى مطاردات بائعات الهوى، ومن الاعتقال التعسفي، إلى السقوط ضحايا نصب ونشل احترافي، ومن مغامرات اقتحام ملاعب دول تحت رحمة الحروب، إلى ركوب مخاطر طقوس مجتمعات إفريقيا الجنوب.. يحكي زملاء في الصحافة الرياضية، عبر هذه الحلقات، حكايات وحكايات، تستحق أن تروى…

ضيف اليوم، هو حسن البصري، الصحفي الرياضي والمنشط التلفزيون، واحد من أبزر الصحفيين الرياضيين المغاربة. والبداية من هنا

 

 

خلال مباراة المغرب أمام الجزائر قلبت النتيجة كل التغطيات ماذا حصل معك؟

 بالنسبة لي كصحفي فخلال مباراة الجزائر كان منتخبنا منهزما قبيل متم المواجهة بدقائق وكنت منهمكا في كتابة المادة الإخبارية لإرسالها عبر الفاكس وقبل أن يطلق الحكم صفارته شرعت في إرسال الأوراق ووضعت عنوانا يجسد خسارتنا قبل أن أسمع وأنا في غرفة الإعلاميين صراخ الجماهير المغربية وفرحتها بتعديل النتيجة وبعدها تحولت الخسارة إلى انتصار، فكنت مضطرا تغيير المعطيات.

 عشية هذه المباراة حصلت مع الوفد المغربي العديد من الأمور التي لم تكن متوقعة، هل تتذكر البعض منها؟

من الوقائع التي ارتبطت بالحضور المغربي في المنستير، أن المدرب بادو الزاكي كان حريصا على الدفاع عن عناصره بكل صرامة، فبالرغم من الانتقادات التي وجهتها الصحافة المغربية لبعض العناصر التي يعتمد عليها المدرب إلا أن هذا الأخير دافع ببسالة عن اختياراته البشرية خاصة الثلاثي حديود وشهاب وقيسي، هذا الأخير كان موضوع نزاع داخل الوفد المغربي، بعد أن غضب الزاكي من المسؤول المالي للبعثة عبد الكريم السبيطي الذي انتقد أمام المدرب ومساعده وجود قيسي في التشكيلة معتبرا بوعبيد بودن الذي كان متألقا في تلك الفترة رفقة المنتخب الأولمبي المغربي الأفضل.تطايرت شظايا الغضب من محيا الزاكي، واعتبر تصريح المدير المالي تدخلا في اختصاصه التقني، وعقد اجتماعا في نفس الليلة مع رئيسا الوفد المدني محمد مفيد والعسكري المختار مصمم ودعا إلى منع السبيطي من التشويش على المجموعة”.

هل صرف المنح؟

نعم  لقد ألح مصصم، على ضرورة صرف مستحقات اللاعبين ومنح الدور الأول قبل أول مباراة ضد نيجيريا، وهو ما حصل في اليوم الموالي، وظل الخلاف بين الطرفين ساري المفعول إلا بعد انتهاء آخر مباريات الدور الأول.

يتبع

حاوره: محمد سليكي- أرشيف المحرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *