الرباط: le12.ma

خلف قرار الحكومة القاضي بإضافة ستين دقيقة إلى التوقيت القانوني للمملكة بشكل دائم، والذي من المرتقب أن يصادق عليه المجلس الحكومي في اجتماع استئنائي غدا الجمعة، انتقادات واسعة وحملة استغراب على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما طالب نشطاء بإلغاء القرار معلنين عزمهم تقديم عرائض قانونية في الموضوع.

الناشط الجمعوي والفاعل في مجال الطفولة، عبد العالي الرامي، وصف تبني المغرب للساعة الإضافية “غرينيتش +1” بشكل دائم، بأنها “جريم نفسية في حق المغاربة”، مطالبا بإلغائها والتراجع عن هذا القرار المفاجئ.
وأعلن الرامي في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك، عن استغرابه من “إصرار الحكومة على التمسك بتطبيق الساعة الإضافية رغم وجود فئات واسعة من المجتمع تطالب بإلغائها”، مشيرا إلى وجود معاناة كبيرة تطال المواطنات والمواطنين، وخاصة الأطفال القاطنين في البوادي جراء تطبيق الساعة الإضافية.
في المقابل، قال عمر الشرقاوي، المحلل السياسي، “هضرت مع عدد من الوزراء حتى واحد ما كان فخبارهم ابقاء الساعة الاضافية حتى واحد ما فخباروا مجلس استثنائي يوم الجمعة. واش هذي حكومة يعول عليها شي أحد”.

من جهة أخرى عبر الصحافي يونس دافقير، رئيس تحرير جريدة “الأحداث المغربية”، عن رفضه للقرار، بتدوينة ساخرة، قال فيها “أحسن جواب عملي ممكن: الجميع يرجع للساعة القانونية المصادق عليها في المجلس الحكومي العادي، ويخلي الساعة الصيفية للحاضرين في المجلس الحكومي الاستثنائي”.

وسخر الباحث في العلوم القانونية، حارث شعيب من القرار الحكومي، قائلا: “بما أن الحكومة قرو يخليو ساعة زايدة ديما، مع هاد رمضان جاي عولو نفطرو تال 10 دالليل”.

وعلق مواطن بالقول: “هادو يصحابليهوم كلشي ساكن وسط الرباط وعندو شيفور و سيارة مجانية و بون دالمازوط مجاني؟؟؟؟ ما فخبارهومش عندنا تلاميذ كيجيو قبل لفجر باش يالاه يوصلو، ما فخبارهومش آباء خرجو ولادهوم من لقراية حيت كيخرجو فالظلام و هوما كيخافو عليهوم، سييييييري يا لبلاد، للهاوية ديريكت”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.