le12.ma

تعرف الأحياء المحيطة بـ”واد إيسيل” في مقاطعة سيدي يوسف بن علي في مراكش، في هذه الأثناء (ليلة الاربعاء -الخميس) أحداثا عنيفة ومواجهات بين عناصر من ذوي السوابق العدلية وشبان من الحي وبين عناصر القوات العمومية.

واندلعت شرارة هذه المناوشات بعد استخدام رجل أمن من فرقة “الصقور” سلاحه لإطلاق النار على جانح أشهر سيفا في وجهه وفي وجه عناصر أمنية أخرى، ما خلف مقتله، قبل أن يبدأ مسلسل تبادل العنف بين الطرفين، والذي خلّف، حتى الآن، إصابة رجلَي أمن.

وتعرّض شرطيان لإصابات متفاوتة الخطورة في أحداث العنف التي شهدتها أحياء في محيط “واد إيسيل” في وقت سابق من ليلة الأربعاء.

وقد تم نقل المصابين، حسب مصادرنا من عين المكان، على وجه السرعة لتلقي العلاج، فيما يتواصل الاستنفار الأمني من أجل السيطرة على الوضع، بعد دخول جانحين في رشق رجال أمن بالحجارة ودخولهم في “مناوشات” معهم استدعت تعزيزات أمنية وازنة فرضت “تطويقا” كاملا على للمنطقة بحثا عن المتورّطين في هذا “الإخلال بالأمن”، الذي عرفه الحي المذكور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.