le12.ma

هاجمت سعيدة شريف، رئيسة تحرير مجلة “ذوات”، منظمي حفل تسليم جوائز المغرب للكتاب 2018، متوقفة عند مقدّمة الحفل، التي شبّهتها بـ”نْكافة” تنشّط حفلا فنيا وليس جائزة للمتوجين بجوائز استحقاق أدبيّ من حجم جائزة للكتاب.

وكتبت شريف تدوينة قالت فيها “مع الأسف، كان حفل تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2018 بالمكتبة الوطنية رديئا بكل المقاييس، فعلى الرغم من الحضور المهم للكتاب والمثقفين، وللمتوجين الرائعين، فإن منشطة الحفل أبت إلا أن تحوله إلى “مسخرة” تمارس فيه عفويتها “الزائدة عن الحد” وقفشاتها غير المستساغة (تّسناو نهزّ جْلايلي -صفّقو راكم ناعْسين)… إلى درجة أني وجدت من معي في الحفل يتساءل هل هذه منشطة أم نكافة”؟..

وتابعت شريف انتقادها لمقدّمة حفل تتويج الفائزين، الذي احتضنت فعالياته المكتبة الوطنية في الرباط، قائلة إن “العيب ليس عيبها، مع احترامي لها، ولكنّ اللوم يوجّه لوزارة الثقافة، التي كان من واجبها تقديم حفل بهي وثقافي بامتياز، يليق بقيمة المتوجين، وتقديم أشرطة وثائقية في المستوى، لتتحقق الفرجة الممتعة التي كانت ترددها المنشطة باستمرار”.

يشار إلى أن هذا الحدث صادف احتفال الجائزة بـ”اليوبيل الذهبي”، بعد بلوغها الدورة الخمسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.