le12.ma

غادر مارسيلو، لاعب ريال مدريد، مباراة فريقه، التي انتهت قبل قليل بفوز “الميرينغي” على ضيفه فكتوريا بيلزن، بهدفين مقابل هدف واحد ضمن منافسات عصبة الأبطال.

وعرفت الأنفاس الأخيرة إصابة يبدو أنها “” وقد لا يقدر اللاعب البرازيلي بسبب مضاعفاتها اللحاق بـ”” الذي سيحتضنه ملعب كامب نو في نهاية الأسبوع الجاري.

وأدى مارسيلو مباراة جيدة واستطاع ترك بصمته فيها بتسجيل الهدف الثاني لفريقه، لكنّ الإصابة عكّرت الأجواء في ملعب “برنابيو”، خصوصا أن “قيمة” البرازيلي كبيرة، سواء في ما يخص أداءه الدفاعي أو الهجومي.

يشار إلى أن الكلاسيكو سيلعب لأول مرّة منذ عشر سنوات تقريبا بدون مشاركة “الغريمين” كريستيانو رونالدو، الذي انتقل إلى جيفونتيس، وليونيل ميسّي، الذي تعرّض لإصابة في مباراة فريقه الأخيرة ضد إشبيلية في الليغا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.