le12.ma

وضع مدير ثانوية تأهيلية في قلعة السّراغنة حدا لحياته شنقا داخل داخل سكنه الوظيفي اليوم الاثنين.
وحسب آخر المعطيات المتوافرة، فقد التحق هذا المدير (58 سنة) بالثانوية قبل ثلاث سنوات. ولم تكن تظهر عليه، وفق المعطيات ذاتها، أية أعراض غير عادية، سواء في حياته الشخصية أم المهنية.

وقد خلّف انتحار هذا المدير صدمة قوية في نفوس زوجته (تشتغل في التعليم) وطفليه.

وفي الوقت الذي لم ُعرف حتى الآن دوافعه الحقيقة إلى إنهاء حياته، هرعت فيه السلطة المحلية والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في قلعة السراغنة وكذا رجال الدرك الملكي إلى عين المكان في أفق معرفة ملابسات الواقعة وظروفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.