le12.ma

توفي مهاجر وأصيب 19 آخرون بجروح، الأحد، في مليلية المحتلة بعد أن اجتاز نحو 200 شخص السياج الفاصل بين مليلية المحتلة والمغرب، حسب ما أفادت مديرية الشرطة الإسبانية في بلاغ.

وحاولت مجموعة من حوالي 300 مهاجر قدموا من دول جنوب الصحراء الإفريقية، في الساعات الأولى من صباح الأحد، تسلق الحاجز، “تمكن نحو 200 منهم من الدخول إلى مليلية، وجميعهم من الذكور”.

وأضاف المصدر نفسه أن أحد هؤلاء المهاجرين توفي بسبب أزمة قلبية، على ما يبدو. وقد عُثر عليه ساقطا أرضا بلا حراك قرب المكان الذي دخل منه المهاجرون. وحاول مسعفون لمدة 40 دقيقة إنعاشه دون جدوى.

كما أصيب 19 مهاجرا بكسور وجروح ونُقلوا إلى أقسام الطوارئ، إضافة إلى ستة من قوات الأمن أصيبوا بجروح طفيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.