le12.ma

اهتزت مدينة سيدي سليمان، صباح هذا اليوم الخميس، على وقع فاجعة وفاة أحد سكانها إثر سقوط سقف منزل كان يقطنه في حي صفيحي.

وقد فارق الرجل السبعيني الحياة قبل أن يصل مستشفى الإدريسي في القنيطرة.

وخلف هذا الحادث استياء عميقا في نفوس جيران ومعارف الهالك وكل من تلقى نبأه من أبناء المدينة.

وكان الراحل يعيش مع زوجته لوحدهما داخل منزلهما “الهش”، الذي لم يُكتَب له أن يعوض في إطار برنامج “مدن بدون صفيح”، الذي انطلق منذ 2004.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.