le12.ma

أصدرت إحدى محاكم موسكو أمرا باعتقال كل من ألكسندر كوكورين وبافل مامايف، لاعبي منتخب روسيا لكرة القدم بعد اتهامهما بارتكاب أعمال عنف وسط العاصمة.

وقد يسجن كوكورين، مهاجم زينيت سان بطرسبرغ، ومامايف، لاعب وسط كراسنودار، ويقضيان شهرين من الاحتجاز لمدة شهرين بعد تصوير أفعالهما عبر كاميرات المراقبة في 8 أكتوبر الجاري.

وظهر في لقطات نشرتها وسائل إعلام روسية على نطاق واسع رجل يتعرض للرّكل واللكم في الشارع من قبَل مجموعة من الأشخاص بينهم لاعبا المنتخب، إضافة إلى واقعة أخرى تعرّض فيها اثنان من موظفي الخدمة المدنية لاعتداء في مقهى، وظهر فيها أيضا اللاعبان.

وقال كوكورين أمام المحكمة إنه يشعر بالندم واعتذر لأحد الضحايا، لكنّ المحكمة رفضت طلبا من محاميه بالإفراج عنه مؤقتا، حسب وكالة الأنباء الروسية “ريا”.
يشار إلى أن هذين اللاعبين غابا عن تشكيلة منتخب روسيا التي خاضت المونديال الأخير بسبب الإصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.