le12.ma

انسجاما مع مبادرة الملك محمد السادس بتوزيع مليون حقيبة مدرسية على التلاميذ، وفي إطار روح الأخوة والتعاون التي تُميز العلاقات الإماراتية -المغربية، أعطى السفير علي سالم الكعبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في المغرب، ويوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي ـقطاع التربية الوطنية، وعبد الرحمن الحمادي، وكيل وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، أمس بمدرسة إدريس البحراوي في الرباط، انطلاقة توزيع الحقائب المدرسية على التلاميذ.

وقال السفير الإماراتي إن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات الإنسانية الأخوية لفائدة المملكة المغربية الشقيقة بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وبمتابعة ودعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي -نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأضاف أن هذه المبادرة تندرج في إطار تخليد الذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات.

وأضاف سالم الكعبي “إننا نتطلع إلى استمرارية هذا التعاون الإنساني والإنمائي بما يرتقي بالعلاقات إلى مستوى تطلعات قائدي البلدين الشقيقين”، مؤكدا أن هذه المبادرة تأتي في سياق الدينامية التي تشهدها العلاقات الثنائية عقب الزيارة الناجحة للملك محمد السادس إلى أبوظبي ولقائه بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وبالمناسبة ذاتها، تقدم معالي السفير الإماراتي بالشكر لحسين الحمادي، وزير التربية والتعليم في دولة الإمارات، وإلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي في المغرب، على دعمهما المتواصل لهذه المبادرات التعليمية. كما توجه بالشكر إلى يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، وعبد الرحمن الحمادي، وكيل وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، على المشاركة في هذه المبادرة الطيبة.

ويشار إلى أنه حضر انطلاقة توزيع الحقائب المدرسية كل من سيف خليفة الطنيجي، سكرتير أول في السفارة، وإبراهيم لطفي الحمد، سكرتير ثالث في السفارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.