le12.ma

أكد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن حكومته متشبثة بمواصلة الحوار الاجتماعي بكيفية مستمرة ومنتظمة مع مختلف الأطراف المعنية وعازمة على إنجاحه، حالا ومستقبلا.
جاء ذلك في افتتاح جلسة الحوار الاجتماعي مع الأمناء والكتاب العامين للمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية وممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب مساء أمس الأربعاء، وبحضور عدد من الوزراء، إذ أكد رئيس الحكومة أن “الحوار الاجتماعي خيار إستراتيجي للحكومة ولبلادنا، ونعمل جاهدين على إنجاحه، وعلى أن يكون حوارا اجتماعيا متواصلا تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب العرش الأخير”.

وذكر رئيس الحكومة بأن هذه الجلسة تأتي لعرض التوجهات الكبرى لمشروع قانون مالية 2019 ومناقشتها، مضيفا “نريد أن نُطلع الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين على الأرضية الاقتصادية والاجتماعية وعلى الأولويات التي تحكمت في إعداد المشروع”.
كما شدد العثماني على الأهمية التي توليها الحكومة للقطاعات الاجتماعية، وفي مقدمتها التعليم والصحة والتشغيل والحماية الاجتماعية، والعمل على رفع مستوى الاقتصاد الوطني ومنح المقاولة مكانة مهمة في النسيج الاقتصادي الوطني، بهدف الرفع من نسبة النمو وإحداث فرص الشغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.