le12.ma

استقبل إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أمس الخميس في المقر المركزي للحزب في الرباط، عبد السلام حسن مجدلاني، القيادي في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والوزير السابق في حكومة السلطة الوطنية الفلسطينية، ورافقه سفير فلسطين في المغرب، على رأس وفد رفيع.

وأطلع مجدلاني الكاتبَ الأول للاتحاد الاشتراكي على تطورات وتحولات ملف القضية الفلسطينية، مذكرا، في هذا السياق، بالموقف الأمريكي الأخير الذي يتماهى مع الموقف الإسرائلي، ما يهدد حقوق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم وتحرير أرضهم. كما أخبره بالتحركات التي تقوم بها السلطات الفلسطينية داخليا وخارجيا، مشددا على “أهمية التنسيق مع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على مستوى الأممية الاشتراكية”، خصوصا أن للاتحاد علاقات وطيدة مع أحزاب اشتراكية دوليا.

وتعدّ القضية الفلسطينية، وهي أطول نزاع في المنطقة، قضية محورية ورئيسية في وجدان الأمة العربية. وفي قمة القدس الأخيرة، أظهر رؤساء ووزراء عرب رغبة فى إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية، باعتبارها القضيةَ المركزية والأساسية، رغم تأثير الأزمات المتفاقمة فى المنطقة فيها.

يشار إلى أن اجتماع لشكر ومجدلاني جرى بحضور بعض أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، منهم محمد أبوه وجواد شفيق وبديعة الراضي وابتسام مراس والسعدية بنسهلي، إلى جانب عبد الحق أمغار، عضو المجلس الوطني للاتحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.