le12.ma

أعطى المغرب موافقته على دعوة هورست كولر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، للمشاركة في “مفاوضات الصحراء” يومي 5 و6 دجنبر المقبل في جنيف.

وقال أنطونيو غوتريس، الأمين العام للأمم المتحدة، أبلغ أعضاء مجلس الأمن في تقريره حول قضية الصحراء، الذي نشر أمس الخميس، أن المغرب استجاب، في 2 أكتوبر، لدعوة مبعوثي الشخصي إلى مائدة مستديرة أولية في جنيف، يومي 5 و6 دجنبر 2018.

وأضاف غوتريس أن كوهلر بعث، يوم 28 غشت، دعوتين متطابقتين إلى كل من المغرب والجزائر للمشاركة في مائدة مستديرة من أجل تبادل وجهات النظر حول آخر تطورات القضية الوطنية والمسار السياسي الذي يجري تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، وبحث الأبعاد الإقليمية لهذا النزاع.

وتابع غوتيريس أن “موافقة المغرب على المشاركة في هذه المائدة المستديرة تعبيرٌ عن دعمه المستمر لجهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي لإحياء المسار السياسي”.

في السياق ذاته، كشفت تقارير إعلامية أن جبهة البوليساريو ستشارك أيضا في المفاوضات، مشيرة إلى أن كوهلر منح كل الأطراف أجَلا حتى 20 أكتوبر للرد على الدعوة.

وكان مجلس الأمن قد اعتمد، في أبريل الماضي، القرار رقم 2414، الذي يدعو أطراف النزاع إلى التوصل إلى “حل سياسي واقعي وعملي ومستدام لقضية الصحراء، يقوم على التوافق”.
ومنذ تعيينه في غشت 2017، يسعى كوهلر إلى تحريك المفاوضات بين المغرب والبوليساريو في هذا النزاع المتواصل منذ عقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.