كازا: ع.ش

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أنه تم اليوم الأربعاء، إيقاف المشتبه فيها باختطاف الطفلة القاصر “خديجة” رفقة اثنين من مشاركيها، أحدهما قاصر.

وذكر بلاغ للنيابة العامة بالمحكمة أن المعطيات الأولية للبحث كشفت أن الموقوفة مشتبه فيها، كذلك، باختطاف الرضيعة من قسم الولادة بمستشفى الهاروشي للأطفال بالدار البيضاء، يوم 21 شتنبر 2016.

وأضاف المصدر أن الأبحاث لا زالت متواصلة تحت إشراف النيابة العامة ذاتها لإيقاف كل من ثبت تورطه.

وسيتم تقديم المشتبه فيها ومن معها بعد استكمال البحث أمام العدالة لاتخاذ المتعين قانونا.

#سقوط_المتهمة

و أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في الدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأربعاء، سيدة تبلغ من العمر 46 سنة للاشتباه في تورطها في اختطاف واحتجاز فتاة قاصر عادت بعد ذلك إلى حضن أمها بطريقة يكتنفها الغموض. وكانت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، بحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، قد سجّلت، يوم 24 شتنبر المنصرم، شكاية اختفاء فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات في ظروف وملابسات مشكوك فيها، قبل أن يتم العثور عليها في صحة جيدة بعد أربعة أيام من البحث والتحرّي الميداني. وقد أسفر البحث أسفرت، وفق المصدر ذاته، عن تشخيص هوية المشتبه فيها وإيقافها من داخل منزلها، الكائن بحي الرحمة في الدار البيضاء. وبيّنت التحريات المنجزة أن المشتبه فيها اختطفت الفتاة من أحد أسواق حي الوفاق منطقة الحي الحسني واحتفظت بها طيلة أربعة أيام، قبل أن تعيدها إلى الحي الذي تقطن به بعدما خشيت من افتضاح أمرها. وقد جرى الاحتفاظ بالسيدة الموقوفة تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وخلفيات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

#رضيعة_الهاروشي

قبل نحو ثلاثة سنوات، كان مستشفى الهاروشي، بالدار البيضاء، قد شهد جريمة، اختطاف صادمة لرضيعة، قبل ان تصل اليها يد الأمن، لكن دون الوصول الى الجاني(ة) أو الجناة. 

بيد ان حادث اختطاف الطفلة خديجة، وما أعقب ذلك من اعتقال لعدد من المشتبه فيها بالوقوف وراء الواقعة، مكن من وضع اليد على ما قد يكون بمثابة الصيد الثمينن، ذي الصِّلة باختطاف الرضيعة، والذي ظل منفلتا من قبضة العدالة، الامر يتعلق بالمشتبه بها في اختطاف خديجة، الموجود رهن البحث القضائي في حالة اعتقال.

ولاية أمن الدار البيضاء ، أن مصالح الشرطة كانت قد تمكنت ، صباح الأربعاء 28 شتنبر2016 ، من العثور على الرضيعة التي كانت موضوع شكاية بالاختطاف من داخل مستشفى الهاروشي بالدارالبيضاء .

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، صدر وقتها، فإن الخبرة الجينية التي أجريت على الطفلة الرضيعة، ومطابقة عينات من حمضها النووي مع تلك الخاصة بالزوجين اللذين اختطفت ابنتهما من مستشفى الهاروشي بالدار البيضاء ، أكدت بشكل قاطع أنها ابنتهما وأنها هي التي كانت موضوع شكاية بالاختطاف أثناء ولادتها.

وأضاف المصدر نفسه أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء تعمل حاليا على اتخاذ التدابير القانونية اللازمة لتسليم الرضيعة لعائلتها ، تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات الأمنية متواصلة لتوقيف المشتبه في تورطها في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

……..

كلمات مفتاحية 

#خديجة #اختطاف #سيدة #البيضاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.