Le12.ma

تعرف أحياء أكادير الكبير وإقليم إنزكان -أيت ملول ومجموعة من أحياء الدشيرة الجهادية، طيلة يومي الاثنين والثلاثاء، انقطاع غير مسبوق لصبيب الماء الصالح للشرب، في ظل تأخر الإدارة المعنية في إخبار السكان بالانقطاع وعن مدته.

وخلّف هذا الانقطاع المفاجئ للماء الصالح للشرب موجة استياء وتذمر شديدين في صفوف المتضرّرين.

وعبّر المتضررون وفعاليات المجتمع في هذه المنطقة عن استنكارهم الشديد لهذا الوضع، ممتعضين منه ومن تبعاته.
في هذا السياق، قال رئيس جمعية في الدشيرة الجهادية إن “هذا الانقطاع “اللامسؤول” من إدارة كان عليها أن تعلم الزبون المستهلك قبل انقطاع الماء بـ24 ساعة، واصفا هذا السلوك بأنه ينم عن “استهتار بمصالح الساكنة ويدل على “العشوائية” في تسيير هذا القطاع الحيوي، إذ لم يعمَّم الإعلان إلا ساعة واحدة قبل الانقطاع.

من جانبها، أكدت جمعية محلية أن سكان المدينة تفاجؤا بهذا الانقطاع، الذي دام أزيد من 36 ساعة، مضيفة أن هذ الانقطاع المفاجئ سبّب مشاكل عديدة لشرائح واسعة من سكان أكادير الكبير وإقليم إنزكان أيت ملول وكذا لعدد من أحياء الدشيرة الجهادية.

يشار إلى أن صبيب الماء الصالح للشرب لا يزال، حتى اللحظة، ضعيفا في الأحياء والمناطق المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.