Le12.ma

نجحت عناصر الشرطة القضائية في أيت ملول، أمس الاثنين، في إيقاف قاتل شابة كانت تشتغل نادلة في أحد مقاهي المدينة.

وقد جرى إيقاف القاتل بعد تحرّيات وأبحاث عناصر الأمن، إثر توصلهم بمعلومات تفيد بأنه يقطن بأحد فنادق إنزكان، قادما من الرباط. ووفق المعطيات ذاتها، فقد حلّ الجاني بإنزكان (يوم السبت 29 شتنبر المنصرم) بعد خلاف نشب بينه وبين زوجته، ليشكو أمره إلى حماته التي تقطن بالعمارة نفسها التي تضم مسكن الهالكة.

لم يجد الجاني حماته في مسكنها، لكنه انتبه وهو يهم بمغادرة العمارة، إلى شقة كان بابها مفتوحا، فاقتحمه وهاجم الضحية واغتصبها، بحسب المعطيات ذاتها. ولدى مقاومة الضحية (مزدادة في 1996 وتتحدر من إقليم خنيفرة) للمعتدي، شنَقها الأخير بمنديل وغادر العمارة في الحال.

وبعد إجراء تحليلات الـ”ADN”، تبَيّن أن السائل المنوي الذي وُجدت عينات منه في جسد الهالكة يعود إلى الجاني الموقوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.