أكادير- Le12.ma

في موقف غير مسبوق، أعلنت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني في الدشيرة الجهادية، التابعة ترابيا لاقليم إنزكان أيت ملول، مقاطعتها المنحَ المالية التي يقدمها المجلس الجماعي لجمعيات المدينة.

وأفادت مصادر “le12.ma” بأن حالة من الاستياء تعم العديد من جمعيات الدشيرة الجهادية بعد رفض المجلس الجماعي، الذي يقوده حزب العدالة والتنمية بأغلبية ساحقة، اعتماد نظام دعم المشاريع وتشبته بالاستمرار في تقديم المنح مباشرة في غياب دفتر تحمّلات يوضح التزامات الطرفين ووقع الأنشطة المدعمة على المدينة وعلى سكانها.

وأضاف مصدرنا أن هذه الجمعيات تستعد لمراسلة إسماعيل أبو الحقوق، العامل المعين حديثا في إنزكان أيت ملول، للتعبير عن رفضها للطريقة التي ينهجها المجلس الجماعي في توزيع الدعم العمومي، إضافة إلى “عدم احترام القائمين على تدبير الشأن المحلي القانون التنظيمي للمجال وتجاهلهم مذكرة أصدرتها وزارة الداخلية دعت فيها إلى تقنين الدعم العمومي للجمعيات واعتماد نظام خاص لدعم المشاريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.