Le12.ma

صدر للصحافي يوسف ججيلي كتاب مرجعي في توثيق الذاكرة الجماعية حول قضية الصحراء بعنوان “الصحراء: هويتنا”.

وقال ججيلي إن الخزانة الوطنية في حاجة إلى كتب السيرة التي تُعرّف الأجيال، الحاضرة واللاحقة، بمواقف أصحابها تجاه قضايا وأحداث مصيرية في تاريخ المغرب المعاصر، سواء كانوا أبطالها أو شهودا عليها”.

وتابع ججيلي، في تصريحه لموقع “Le12.ma” أنه عاش تجربة غنية ومفيدة وهو يحاور محمد اليازغي، رجل الدولة والسياسي الخبير في قضية الصحراء، موضحا أن القارىء، المغربي والأجنبي سيشعر وهو يطالع هذا الكتاب بأنه ليس أمام شهادة حول قضية وإنما امام وثيقة ذات مصداقية.

وأضاف يوسف ججيلي أن تحريره كتابَ “الصحراء: هويتنا” باللغات الأجنية الحية كان من باب سعيه إلى إقناع الآخر بلغته حول حقائق قضية عادلة في حاجة إلى المزيد من الإنصاف الدولي. وقال ججيلي في هذا السياق إنه “من المؤسف حقا أن ترحل شخصيات من حجم كريم العمراني، مثلا، دون أن نبادر نحن كصحافيين بتوثيق مساره والأدوار التي لعبها في حقبة من تاريخنا وتقديم شهاداتها حول كثير من الأحداث والوقائع التي عاشها أو عايشها، من أجل المساهمة في حفظ الذاكرة الجماعية وتجسير العلاقة بين الأجيال عن طريق فعل الكتابة”.

وسيعلن مؤلف الكتاب، في الأيام القليلة المقبلة، عن موعد حفل توقيع كتابه “الصحراء: هويتنا”، الذي سيكون في الرباط بحضور محمد اليازعي وعدد من الشيخصيات المغربية المنتمية إلى عوالم السياسة والأعمال والإعلام…

وسيكون الكتاب معروضا في المكتبات والأكشاك ونقط البيع ابتداء من فاتح أكتوبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.