Le12.ma

يستعد الاتحاد الدولي لكرة القدم، وفق ما أعلن اليوم الثلاثاء، لإجراء عملية إصلاح في منظومة انتقالات اللاعبين، بما في ذلك وضع حد أقصى لصفقات الإعارة.

ومن بين التوصيات الأخرى التي خرج بها اجتماع لجنة حملة الأسهم، أمس الاثنين، وضع أنظمة نقل إلكترونية إلزامية وطنيا ولوائح أقوى لوكلاء اللاعبين. كما تضمنت التوصيات تعويضاً أفضلَ للأندية وإنشاء “غرفة المقاصة” لمعالجة عمليات الانتقالات لتجنب السلوك الاحتيالي.

ووضّح الاتحاد الدولي لكرة القدم أنه بالنظر إلى زيادة صفقات الإعارة محليا ودوليا، ستُجرى تغييرات “لغرض تنمية الشباب في مقابل الاستغلال التجاري”، وأن “عدد صفقات كل نادفي الموسم الواحد ينبغي أن تبقى محددة، بينما ينبغي حظر صفقات الإعارة الملتوية وصفقات الإعارة الفرعية”.

ويروم هذا المقترح بعض الأندية التي تمتلك عددا كبيرا من اللاعبين وتضطر إلى إعارة بعضهم لتَجنب مخالفة اللوائح.

في هذا السياق، قال جياني إنفانتينو، رئيس فيفا “لقد جمعنا كل الأطراف المعنية على الطاولة، وكل الفاعلين الأساسيين في صناعة كرة القدم يتفهمّون حاجتنا إلى اتخاذ قرارات، إنها خطوة أولى مؤثرة نحو تحقيق المزيد من الشفافية”.

وتنتظر لجنة حملة الأسهم، التي تجمع روابط الأندية والروابط الدولية والاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) والاتحادات القارية ومسئولي “فيفا”، موافقة مجلس الفيفا الذي يجتمع الشهر المقبل على هذه المقترحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.