فاز الكرواتي مودريتش، لاعب ريال مدريد وأحد قادة منتخب بلاده إلى نهائي مونديال روسيا، قبل قليل في حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” المقام في لندن، بجائزة أحسن لاعب في العالم.

وتألق هذا الكرواتي الأنيق، الذي يحمل معه ماضيا حزينا استطاع تحويله إلى لوحات فنية شدّت إليه الأنظار، سواء مع الفرق التي لعب فيها أو في صفوف منتخب “بلاده”، إلى أن تمكّن من تحقيق الجائزة الفردية الأبرز في عالم الكرة.

وتفوَّق مودريتش في سباقه نحو هذه الجائزة، على المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، الذي كان قد توج بالجائزة في العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.