le12.ma

وجد مقدّم شرطة رئيس يعمل ضمن الفرقة المتنقلة للدراجيين في ولاية أمن مكناس، ليلة أمس السبت، مضطرا إلى استخدام سلاحه الوظيفي أثناء تدخّل أمني لإيقاف شخص من ذوي السوابق في التجارة في الممنوعات المخدرات بعدما عرّض حياة مواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير بساطور.

وأبدى المشتبه فيه، وهو موضوع مذكرة بحث وطنية بسبب العصيان والتهديد، بحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، مقاومة عنيفة وهو يواجه عناصر الشرطة خلال تدخلها لإيقافه. وعرّض الموقوف حياة وسلامة جيرانه للخطر باستعمال ساطور من الحجم الكبير، ما اضطر موظف الشرطة إلى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية من سلاحه الوظيفي، أصابت إحداها المعنيّ بالأمر وتسببت في وفاته بعد نقله إلى المستشفى.

كما أصيب -عرَضيا- في هذا التدخل، وفق المصدر ذاته، شخص كان في محيط التدخل بشظايا رصاصة في كاحله، ما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقى الإسعافات الضرورية.

وجرى الاحتفاظ بجثة الهالك في مستودع الأموات رهن التشريح الطبي، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.