Le12.ma

ذكرت صحيفة برتغالية أن سلطات هذا البلد الإيبيري لا تضع تنظيم تظاهرات كبرى، من حجم كأس العالم أو كأس الأمم الأوربية، ضمن أولوياتها.

وكشفت صحيفة “إبولا” أن موقف السلطات البرتغالية يعدّ ضربة موجعة للملف المشترك الذي تقدّمَ به كل من المغرب وإسبانيا والبرتغال لاستضافة مونديال 2030.

من جانبها، اعتبرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن هذا القرار سيجعل المسؤولين الإسبان يفكرون إما في تقديم ترشيح منفرد أو ترشيح رفقة المغرب في ملف واحد. لكن خيار التنظيم المشترك يحظى بترحيب الاتحاد الإسباني، الذي يرى أن المغرب هو البلد الأكثر استعدادا لتنظيم التظاهرات الكبرى، وفق ما ذكرت الصحيفة ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.