المصطفى الحروشي le12.ma

عرفت قاعة الاجتماعات بمقر الخزانة البلدية اليوم الجمعة 14شتنبر 2018 أشغال الدورة الاستثنائية التي تحولت إلى حلبة للملاكمة بين الرئيس محمد الحفياني المنتمي إلى حزب المصباح والنائب الأول للمجلس هشام الحمداني، الذي حاول ضبظ النفس بعدما فطن الى خطة الحفياني الذي اراد بذلك نسف اشغال الدورة، وخاصة بعد صوتت المعارضة على سرية الجلسة خوفا من دخول البلطجية، بعدما أيقن بأنه لا يتوفر على الأغلبية المريحة للتصويت على جدول أعمال الدورة ومن جهة ثانية كانت هناك مشادات كلامية بين الرئيس والعضو عزيز نجد وصلت الى السب والقدف، هذا الصراع جعل الرئيس ورفاقة يغادرون مقر الخزانة للدهاب الى طبيب مختص للحصول على شهاد طبية لمقاضات نائبه الأول.د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.