Le12.ma

عجز فريق الوداد البيضاوي عن الرد على الهدف الذي سجّله لاعبو مضيفه في الشّوط الأول من المباراة التي جمعت الفريقين قبل قليل في ملعب سطيف في إطار ربع نهائي التشامبيونز الإفريقية.

وسجّل هدف المباراة الوحيد (دق. 16) الإيفواري داودي، وسط ميدان الفريق الجزائري، الذي يتولى تدريبه مدرب الأسود الأسبق رشيد الطاوسي، إثر ارتباك واضح لمدافعي الوداد، الذين كادوا يتسببون في هدف مبكّر لمضيفهم في الدقائق الأولى من المباراة.

وباستثناء محاولات محتشمة من الجانبين، لم تشهد المباراة، التي أدارها الحكم الغابوني إيريك أوطوغو كاستان، فرصا حقيقية للتسجيل، باستثناء انسلالات من هذا الجانب أو ذاك، خصوصا من تمريرات طويلة اضطر لاعبو الفريقين إلى إرسالها خلف ظهر دفاع الفريق المنافس، في ظل الوضعية غير الملائمة لملعب اصطناعي صعّب المأمورية على الطرفين، خصوصا لاعبي الوداد. وما زالت أمام الوداد الرياضي فرصة الثأر من الفريق الجزائري في مباراة الإياب التي ستستضيفها الدار البيضاء يوم الجمعة المقبل.

نشير إلى أن مباراة ربع النهائي الأخرى كانت قد جمعت، في وقت سابق اليوم بين حوريا كوناكري الغاني والأهلي المصري، وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.