فارق رشيد طه، المغني الجزائري، الحياة ليلة الثلاثاء -صبيحة الأربعاء، 12 شتنبر الجاري، في عمر الـ59 بعد سكتة قلبية داهمته وهو نائم داخل شقته في العاصمة الفرنسية باريس، بحسب وسائل إعلامية فرنسية.

ويعدّ رشيد طه -إلى جانب كل من الشاب خالد والشاب مامي- واحدا من بين المغنين المغاربيين الذين حقّقوا شهرة واسعة في أوروبا في التسعينيات.

واشتهر رشيد طه بمزجه أغاني “الروك” مع الموسيقي العربية. كما أُدرجت أغنيته “برة برة” في فيلم “بلاك هوك داون” ولعبة “فار كري 2”. كما اشتهر بتأديته أغنية “يا رايح” لمبدعها دحمان الحراشي وكذا بأغنية “روك القصبة”، التي كان قد غناها بالعربية مع فرقة “ذو كلاش”، إضافة إلى أغنية “عبد القادر” التي أداها برفقة الشاب خالد والشاب فوضيل في 1998 في فرنسا، إلى جانب مجموعة من الأغاني التي حلّقت به بعيدا في سماء الغناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.