قاد اللاعب الدولي سليم أمداح، فريقه نادي ستاندر دو لييج البلجيكي، للفوز بهدفين نظيفين، أمام نادي سيركل بروج، في المباراة التي جمعتهما أمس الأحد، برسم الجولة الثانية من الدوري المحلي.

وتمكن ستاندر دو لييج، من تحقيق الفوز الأول ضمن الدوري البلجيكي، بعد تعادل مع “لاغانتواز” (2-2) وهزيمة أمام نادي غينك (3-1)، بفضل اللاعب الدولي أمداح الذي سجل هدفين من ركلتي جزاء،في الدقيقتين 31، و45+5.

ورفع الدولي أملاح رصيده إلى ثلاثة أهداف، جميعها من ضربات الجزاء، ووعد جماهير النادي، أنه في المرة المقبلة، سيسجل هدفا جديدا دون الاستعانة بضربات الجزاء، وقال: “لقد مر وقت طويل منذ أن عشنا هذا النوع من الأجواء”.

ومن جهة أخرى عبر النرويجي “روني ديلا”ّ مدرب نادي لييج البلجيكي، عن امتعاضه من حالة الغموض، التي تلف مستقبل الدولي أملاح، خاصة وأنه أبدى إصراره على مغادرة النادي. حيث قال: “لا يزال الوضع غير واضح، ما إذا كان أملاح سيستمر في اللعب معنا بعد تاريخ 6 شتنبر المقبل، وهو الموعد النهائي لنافذة الانتقالات الصيفية”.

وأضاف: “أحب سليم، أعتقد أنه لاعب رفيع المستوى، إنه محور الفريق، هل يمكننا إقناعه بالبقاء؟ أعتقد أن طريقة لعبه تناسبه بشكل أفضل من العام الماضي، إنه يستمتع وهي بداية جيدة، إذا فقدناه، فسيكون من الصعب استبداله”.

وتحدثت تقارير إعلامية بلجيكية، أن الدولي أملاح، يبحث عن صفقة انتقال إلى الخارج، أمام اهتمام أندية بشيكتاش التركي، أوغسبورغ الألماني وجيرونا الإسباني، إلا أن ستاندار دو لييج يفضلون عدم رؤيته يغادر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.