تشهد شواطئ مدينة أكادير، خلال موسم الاصطياف، إقبالا كبيرا للمصطافين من ساكنة المدينة وزوارها، وذلك لما تعرفه غزالة سوس من شاطئ ساحي وطقس صيفي جميل يستقطب ألاف الزوار يوميا.

وعلى عكس السنوات الماضية التي عرفت تشديد الإجراءات الاحترازية المرتبطة بجائحة كورونا، عرف شاطئ أكادير والشواطئ المجاورة، توافد المئات من المواطنين بكثافة لقضاء العطلة الصيفية بمدينة أكادير، نظرا لما تتوفر عليه من فضاءات للترفيه والاستجمام.

وفي سياق متصل، أكد “عبد الإله خلوق” النائب الأول لرئيس الجمعية الجهوية لمهني المطاعم سوس، أن الإقبال الكبير  للزوار على مدينة أكادير سيساهم في انتعاش مهم  لجميع القطاعات بالجهة خصوصا على مستوى المطاعم والفنادق والتي عرفت بدورها انتعاشا مع بداية الموسم الصيفي لهذه السنة.

وأضاف “خلوق” أن مدينة أكادير بدأت في ربح الرهان بعدما أعطى الملك محمد السادس تعليماته بجعل مدينة الإنبعاث في مصاف المدن المتقدمة، من خلال إطلاق مجموعة من المشاريع الكبرى في إطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020_2024 والتي ستجعل من عاصمة سوس قطبا إقتصاديا واستثماريا وسياحيا عالميا.

باقي التفاصيل في الربورتاج التالي:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.