تحولت رحلة استجمام، أمس الخميس،  بدوار إغيل نيسمسيدن، ضواحي مركز باشوية إغرم، إقليم تارودانت، إلى مأساة حقيقية، بعدما لقي طفلان مصرعهما غرقا، بإحدى البرك المائية.

وأفادت مصادر محلية للجريدة الإلكترونية “le12.ma“، أن الطفلين يبلغان من العمر على التوالي 12 و11 سنة، وكانا في رحلة استجمام بالبركة، موازاة مع الحرارة التي تجتاح المنطقة.

وفور توصلها بالخبر، انتقلت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية لمعاينة الحادث، فيما تكمن رجال الوقاية المدنية من انتشال جثتي الهالكين، و نقلهما إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعهما للتشريح، وتم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.