اهتزت جماعة أيت واعرضي نواحي مدينة أزيلال، أمس الثلاثاء، على وقع مصرع شقيقين قاصرين غرقا، بعدما تحولت رحلة استجمام بواد أسكا على مقربة من سد بين الويدان، هربا من حرارة الصيف إلى مأساة حقيقية.

وذكرت مصادر الجريدة الإلكترونية “le12.ma، أن الشقيقين كانا يبلغان من العمر 15 و17 على التوالي، اجتازا امتحانات التاسعة إعدادي والأولى ثانوي بنجاح لهذا الموسم الدراسي، حاولا الغطس بالوادي بعيدين عن مكان سباحة الزوار، إلا أنهما فشلا في الخروج لبر الأمان.

وأشارت المصادر ذاتها، أن الحادث استنفر السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي لواويزغت، الذين حلوا بعين المكان، فيما استنفرت الوقاية المدنية عناصرها للبحث عن جثتي الشقيقين وانتشالهما من أعماق الوادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.