تعرضت حافلة الوداد البيضاوي، لعملة تخريب وإلحاق خسائر مادية بها، في وقت تفيد فيه أنباء غير مؤكدة من مصدر رسمي بوفاة مشجعين وداديين وسقوط جرحى في مواجهات دامية بين محسوبين على جماهير الوداد ومولودية وجدة إنطلقت منذ زوال اليوم الأربعاء. 

وإندلعت مواجهات دامية مع نهاية المباراة، بين محسوبين على جمهور الوداد ومولودية وجدة، إنتهى بسقوط جرحى ونقلهم لمستشفى الفرابي.

وأسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها عناصر الشرطة بولاية أمن وجدة، زوال اليوم الأربعاء، عن إيقاف اثني عشر (12) شخصا، يشتبه في تورطهم في تبادل العنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية وخاصة، وعدم الامتثال وتعريض موظفين عموميين للإيذاء العمدي.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة وجدة، وفق مصادر الجريدة الإلكترونية “le12.ma”، قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من المحسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم في تبادل العنف والرشق بالحجارة، قبل انطلاق مباراة الوداد البيضاوي ومولودية وجدة، الأمر الذي أسفر عن إلحاق خسائر مادية بسيارة خاصة وبالواجهة الزجاجية للمحطة الطرقية ولوكالة بنكية، فضلا عن إصابة أحد عناصر الشرطة بجروح خلال مشاركته في التدخل الأمني لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيهم.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التدخل الفوري لعناصر الشرطة، مكن من إيقاف اثني عشر شخصا من بين المشتبه فيهم، تم العثور بحوزة أحدهم على سلاح أبيض وقنينة من سائل “الماء الحارق”.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، بينما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية بعد تحديد هويات العديد منهم بشكل كامل.

وتوج نادي الوداد الرياضي بطلا للمغرب في كرة القدم للموسم الرياضي 2021-2022 ،محققا لقبه ال22 في سجله الرياضي ،وذلك عقب تعادله مع مضيفه مولودية وجدة بهدفين لمثلهما ، في المباراة التي جمعتهما ، مساء اليوم الأربعاء على أرضية الملعب الشرفي بوجدة ، برسم الدورة ال 29 من البطولة الوطنية الاحترافية “انوي” لأندية القسم الأول لكرة القدم.

وسجل هدفي المولودية الوجدية لامين دياكيتي (د 6 و33 ) ، فيما سجل هدفي الوداد الرياضي غي مبينزا (د 50)، وجوفيل تسومو (د 90+3).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.