الرباط- جريدة le12

الدوحة- بين سبورت

كذب خروج منتخب الجزائر صغيرا من منافسات كأس إفريقيا للأمم المقامة في الكاميرون، مناورات النظام العسكري الحاكم، لتنويم الشعب الجزائري، عبر إطلاق إشاعة وقوف الشعوذة وراء تعثر أصدقاء رياض محرز.

وفضحت هذه الإشاعة التي شغلت بال شعب وصحافة، إفلاس نظام عسكري، يبحث عن أي قشة للإفلات من الغرق وسط طوفان الشارع الجزائري، كما كشفت من جديد تعرض الشعب الجزائري لسياسة تجهيل ممنهجة جعلت غالبيته يمضي وراء خرافة إقصاء منتخب المدرب بلماضي، بسبب السحر والشعوذة.

وانتهى مشوار الجزائر مبكراً في كأس أمم إفريقيا توتال إنرجيز – الكاميرون 2021 بخسارتها من كوت ديفوار 3-1 اليوم الخميس في المرحلة الثالثة من مباريات المجموعة الخامسة.

قصة بلحمر. فقيه إبطال العين والسحر في منتخب الجزائر

 

وافتتح فرانك كيسيه نجم ميلان الإيطالي ثلاثية كوت ديفوار (22) قبل أن يضيف سانغاريه الهدف الثاني (39).

وأكمل كوت ديفوار استثماره لفرصه المتاحة بتسجيل بيبي للهدف الثالث (54).

وأتيحت لرياض محرز فرصة تذليل الفارق عندما حصل بلايلي على ركلة جزاء لكن نجم مانشستر سيتي سدد الكرة بالقائم (60).

ونجح البديل سفيان بن دبكة في فكّ النحس بتسجيله هدف الجزائر الأول في المباراة والبطولة ككل (73).

ولم يتوقع أشد المتشائمين بمحاربي الصحراء أن ينتهي مشوارهم بهذه الطريقة خاصة وأنهم دخلوا إلى البطولة بطموح تحطيم الرقم القياسي لسلسلة عدد المباريات دون هزيمة الذي كان يبلغ 34 مباراة.

وتوقف رصيد بطل إفريقيا عند نقطة وحيدة من تعادل وخسارتين فيما تصدرت كوت ديفوار المجموعة بسبع نقاط أمام غينيا الاستوائية الثانية بست نقاط كما ودعت سيراليون البطولة بتوقف رصيدها عند نقطتين في المركز الثالث إثر خسارتها من غينيا الاستوائية بهدف دون رد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.