حوار – كريم شوكري 

تصوير – هشام الشواش 

 

شن الإعلام الجزائري المحكوم من طرف العسكر الحاكم الفعلي للبلاد، حملة شعواء ضد تفرد الوفد المغربي المشارك في نهائيات كأس إفريقيا في الكاميرون باعتماده على مطبخ مغربي خالصة لتغذية اللاعبين ومجموع الطاقم المرافق له.

وإنزلقت بعض الصفحات المغربية الى التنمر الجزائري الذي يسعى الى إضعاف معنويات الأسود بطريقة بليدة.

وتقدم المنتخب الجزائري قائمة المنتخبات القليلة التي ردت ظهورها الباهت في هذه المنافسات إلى الرطوبة وإرتفاع درجة الحرارة، معيدة النظر نظامها الغذائي عبر الاستعانة ب”البنان” الاستوائي.

وللحديث عن المنتخب المغربي والنظام الغذائي في دورة الكاميرون والحرارة والرطوبة في علاقتها بطراوة اللاعبين . 

كان الحوار التالي مع الدكتور لطفي الزغاري المتخصص في التغذية الرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.