الرباط:le12.ma

 

اعتبر الرئيس الباراغواياني المنتخب، ماريو عبدو بينيتيز، بأن حضور المملكة المغربية مراسيم تنصيبه تقديرا كبيرا لجمهورية الباراغواي ولرئيسها المنتخب.

وحسب بلاغ لمجلس النواب، أعرب بينيتيز، خلال استقباله لرئيس مجلس النواب  الحبيب المالكي، مبعوثا للملك محمد السادس، عن شكره لجلالته، مؤكدا جودة وعمق العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية وجمهورية الباراغواي.

وأكد أنه يكن احتراما كبيرا لجلالة الملك وكل ما يقوم به إن على المستوى الوطني أو الدولي، وأنه يهدف إلى الاندماج الإقليمي والانفتاح على كل الشركاء والأصدقاء على أساس المصالح المتبادلة والمتكاملة لما فيه خير الشعوب، معبرا عن رغبته الصادقة لزيارة المغرب والتعرف على مختلف الاوراش الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يقودها جلالة الملك لفائدة الشعب المغربي.

من جانبه، جدد  المالكي خلال هذا الاستقبال، الذي حضره مجموعة من رؤساء الدول والحكومات وأعضاء السلك الدبلوماسي بعاصمة جمهورية الباراغواي اسونسيون، باسم الملك محمد السادس، تهنئة الرئيس ماريو عبدو بينيتيز بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية الباراغواي، معربا له عن أصدق المتمنيات بالتوفيق في مهامه لتحقيق ما يصبو إليه شعب الباراغواي من تقدم وازدهار. وأبلغه ارتياح جلالة الملك لما يربط بين المملكة المغربية وجمهورية الباراغواي من علاقات قائمة على التعاون المثمر والتقدير المتبادل، مؤكدا حرص جلالته على العمل سويا من أجل تمتين هذه العلاقات وتنويع مجالاتها، والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات الشعبين الصديقين، لما فيه صالحهما، وبما يسهم في تعزيز التواصل والتضامن بين دول الجنوب.

حضر هذا الاستقبال أيضا بدر الدين المومني سفير صاحب الجلالة بجمهورية الباراغواي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.