الصخيرات:le12

ترأس عبد الكريم بنعتيق لقاءا تواصليا مع مغاربة العالم احتفالاً بالذكرى 19 لعيد العرش، الذي نظمته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، زوال أمس الأحد 29 يوليوز 2018، بقصر المؤتمرات بالصخيرات.

 

وبهذه المناسبة الغالية، أكد الوزير المنتدب عبد الكريم بنعتيق في معرض كلمته، أن هناك حوالي 120 من المشاركات والمشاركين ممثلي مغاربة العالم ينتمون ل 68 بلدا، في احتفالات عيد العرش المجيد لهذه السنة، مشددا على أن مغاربة العالم يحضون بالإجماع داخل القطاعات الحكومية بالتقدير والاحترام، والرعاية الملكية، خصوصا وأن الملك محمد السادس أعطى عناية خاصة لمغاربة العالم.

وأفاد الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن هذا اللقاء تقليد سنوي دأبت الوزارة المعنية تخليده بكل فخر واعتزاز، ويشكل في ذات الوقت فرصة سانحة لكي يؤكد مغاربة العالم مدى تشبثهم بأهداب العرش العلوي المجيد، وارتباطهم بوطنهم الأم.

وأكد بنعتيق، أننا نخصص هذا اليوم للتفاعل مع مغاربة العالم، في العديد من القضايا التي تهمهم، بحيث تم اختيار ثلاثة محاور هذه السنة، ويتعلق الأمر بالعرض الأول الذي يتمحور حول الوحدة الترابية للمملكة، مسارات والتحديات، والثاني يهم رهانات التعاون جنوب – جنوب، والثالث يهم عملية التحصين الذهني، لأن من أولويتنا أن يبقوا المغاربة محصنين روحيا وذهنا على حد قوله.

 

وإستطرد بنعتيق، أن الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بادرت إلى تنفيذ مجموعة من البرامج المتنوعة والمتكاملة الهادفة إلى تقوية وتعزيز روابط مغاربة العالم بوطنهم الأم.

وأشار الوزير المنتدب، أن هناك 5 ملايين مغربي في جميع أنحاء العالم، ونحن نعتبرهم رأس مال كبير ومهم، والتفكير بهم يجب أن ينطلق بمبدأ الدور الذين يقومون به داخل المغرب وخارجه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.