le12.ma: سبور

شرح مدرب باريس سان جرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، الأسباب الذي دعته إلى استبدال مواطنه النجم ليونيل ميسي في ربع الساعة الأخير من مباراة فريقه ضد ليون (2-1) في الدوري الفرنسي الأحد وهي معاناته من إصابة في ركبته اليسرى.

وخرج ميسي من الملعب وحل بدلا منه الظهير الأيمن اشرف حكيمي وقد بدا الذهول على النجم الأرجنتيني لدى خروجه من المستطيل الأخضر حتى انه رفض مصافحة اليد الممدودة من قبل مدربه.

وأكد باريس سان جرمان إصابة ميسي في ركبته وغيابه عن المباراة ضد متز المقررة الأربعاء في الدوري المحلي.

وقال النادي “تلقى ميسي ضربة في ركبته اليسرى وقد خضع صباح الثلاثاء إلى فحص بأشعة الرنين المغناطيسي اظهر علامات إصابة بكدمات في العظم”.

وكان ميسي توجه إلى مقر تدريبات باريس سان جرمان الاثنين لكنه لم يشارك فيها واكتفى بالخضوع للعلاج طوال الحصة التدريبية لفريقه.

أما بوكيتينو فاعتبر بان استبدال ميسي كان لما فيه مصلحة اللاعب بقوله “نحن نراقب من على مقاعد البدلاء جميع اللاعبين على ارضية الملعب لنرى ماذا يحصل خلال المباراة وقد رأينا إلى أن ليو ينظر باستمرار إلى ركبته ويعاينها”.

وأضاف “الجهاز الفني كان راضيا عن الطريقة التي لعب فيها ميسي، لقد أدى بطريقة جيدة جدا في الشوط الاول وكل ما كان يفتقده هو تسجيل هدف”.

وتابع “خاض 76 دقيقة ومع جميع المعلومات التي في حوزتنا قررنا ان نخرجه” مشيرا إلى أنه يتفهم النقاش الذي دار حول صوابية قراره من عدمها وقال في هذا الصدد “أتفهم جيدا الوضع وأتقبله كما هو”.

وأوضح “لم يفاجئني الأمر لكن الأولوية هي دائما للوضع البدني للاعب وفي هذه الحالة قررنا انه من الأفضل أن يخرج. جميع الأبطال الكبار يريدون البقاء على راضية الملعب وهذا آمر نتفهمه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.