le12.ma

بدأ مسلحو حركة طالبان دخول كابول، يوم الأحد، بعد سيطرتهم على جميع المدن الرئيسية في أفغانستان، ماعدا العاصمة، فيما انهارت قوات الحكومة المركزية بشكل متسارع ومفاجئ منذ بدء الانسحاب الأميركي.

فيما يلي بعض أهم المحطات الرئيسية في تقدم مسلحي حركة طالبان، خلال الأشهر القليلة الماضية، رغم تفوق الجيش الأفغاني من حيث العدد والعتاد.

وشهدت البلاد هجمات مميتة، نُسب بعضها إلى طالبان، فيما تم الإلقاء بمسؤولية أخرى على جماعات متطرفة، انبثقت إحداها عن تنظيم داعش الإرهابي.

وأخفقت محادثات بين طالبان والحكومة الأفغانية في التوصل إلى تفاهم سياسي من شأنه أن يفضي إلى اتفاق سلام تدعمه الولايات المتحدة وحلفاؤها.

14 أبريل: الرئيس الأميركي، جو بايدن، يعلن أن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان سيبدأ أول مايو وينتهي في 11سبتمبر، لينهي بذلك أطول حرب أميركية. وكان القرار تمديدا لموعد نهائي سابق للانسحاب في أول مايو تم الاتفاق عليه بين الولايات المتحدة وطالبان.

– 4 مايو: مسلحو طالبان يشنون هجوما كبيرا على القوات الأفغانية في إقليم هلمند جنوب البلاد، كما شنوا هجوما على ستة أقاليم أخرى على الأقل.

– 11 مايو: طالبان تسيطر على مقاطعة نرخ خارج العاصمة كابل مباشرة مع احتدام العنف في أنحاء أفغانستان.

– 7 يونيو: مسؤولون حكوميون كبار يقولون إن أكثر من150 جنديا أفغانيا قتلوا خلال 24 ساعة مع احتدام المعارك. وأضافوا أن القتال يدور في 26 إقليما من إجمالي أقاليم البلاد وعددها 34.

المصدر : سكاي نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.