le12.ma

أكد عمر هلال، السفير -الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، أن المغرب يشيد بتبني مجلس الأمن (أمس الأربعاء) بأغلبية واسعة للقرار 2440 بشأن قضية الصحراء، والذي “يكرّس، للمرة الأولى، دور الجزائر كطرف رئيسي في العملية السياسية”.

وقال السفير هلال، في لقاء صحافي عقب اعتماد مجلس الأمن هذا القرار “للمرة الأولى، يتم تكريس دور الجزائر كطرف رئيسي في العملية السياسية.. وستشارك في اجتماع جنيف بنفس الصفة، أسوة بالمغرب وموريتانيا”.

ووصف هلال خطوة مطالبة مجلس الأمن للجزائر بأن تشارك في هذا الاجتماع “بحسن نية، ودون شروط مسبقة وبروح التوافق” بالخطوة “التاريخية”.

ووضح السفير الدائم أن “هذا الطلب الصريح الموجه إلى الجزائر لا يتعلق فقط بالمائدة المستديرة في جنيف، بل يشمل العملية السياسية برمّتها، وحتى الانتهاء منها، على النحو المبين في الفقرة الثالثة”.

وأشار هلال، في هذا السياق، إلى أن هذا القرار، الذي يرحب بتنظيم المائدة المستديرة في جنيف يومي 5 و6 دجنبر المقبل، حمل مستجدّات وحقائق مؤكدة وجدد تأكيد معايير أساسية.

أشار هلال إلى أن تبنّي هذه الخطوة بعد القرار الصادر في أبريل الماضي ( 2414) “يشكل تطورا كبيرا في معالجة قضية الصحراء المغربية من قبل مجلس الأمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.