Le12.ma

خصص برنامج ” لحبيبة مي” الذي بثته القناة الثانية، ليلة أمس الإثنين، تكريما خاصا للمسير المغربي المرجعي العربي الزاولي “با العربي” مؤسس الإتحاد البيضاوي “الطاس” أو “البيضا”، حيث شكلت هذه الحلقة من أقوى اللحظات التي عاشها مشاهدو “دوزيم” في إطار الرؤية الجديدة لهذا البرنامج الذي أصبح جزءا مهما في المشهد التلفزيوني الوطني لكونه يعيد الجوانب الإنسانية ويؤسس لثقافة العرفان والتكريم للإمهات المغربيات.

وقدم برنامج ” لحبيبة مي” الذي يعده الأستاذ الإعلامي أحمد بوعروة ومن إخراج جميلة برجي بنعيسى، لحظات مؤثرة جدا وهو يستعيد ذاكرة رياضية وأسطورة من أساطير الكرة المغربية سيظل التاريخ شاهدا على أخلاقه وتضحياته وعشقه الجنوني لفريقه “الطاس” معقل الحي المحمدي الذي يشكل جزءا مهما من تاريخ المغرب في كل المجالات.

حبكة درامية، إحترافية كبيرة قدمها برنامج “لحبيبة مي” عن المرحوم العربي الزاولي من خلال إستضافة زوجته السيدة فاطمة خيرالتي تذكرت أنها شاركته أيضا في نقل عدوى حب ” البيضا” لأبنائها، ساهمت معه في الدفع بهم إلى خدمة “الطاس” والحي المحمدي، غير مبالين بدورهم بالبحث عن التحصيل الدراسي أو البحث عن وظيفة، ليجدوا أنفسهم وقد اعتقلتهم متاعب الحياة بدون مورد مالي قار، بدون بيت أو عنوان، وبدون إعتراف أو شكر.

لحبيبة مي” إستعاد شموخ ” العربي الزاولي” قدم لحظات إنسانية لهذا الرجل، وبالمقابل كرم الزوجة مي فاطمة خير التي  منحت كل الخير لهذا الوطن، قصة كفاح لإمرأة صنعت لأبناء الحي المحمدي وكاريان سانطرال بيتا للمقاومة، ومنحها عمرة مقبولة بإذن الله.

ولم تفت الفرصة أيضا في الفقرة الثانية من البرنامج التي تحمل عنوان” شكرا لحبيبة مي” أن قدم في صورة إنسانية خالصة تكريم الأمهات اللواتي صنعن نجمات وأطر ورائدات في العمل الجمعوي ” جمعويات بلادي“.

لحظات مؤثرة غامرة بكثير من الحب وصفاء القلب في حلقة “با لعربي” من ” لحبيبة مي” الذي عرف متابعة كبيرة في أولى حلقاته في الموسم التلفزي الجديد على قناة ” دوزيم” التي نجحت مرة أخرى مع هذا البرنامج التلفزيوني الإجتماعي والإنساني الناجح والذي تجاوبت من خلالها القناة الثانية مع مطالب شريحة كبيرة من المواطنين ببرمجة هذا البرنامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *