le12.ma

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في وجدة، أمس الخميس، سيدة تبلغ من العمر 24 سنة (من ذوات السوابق القضائية) بعد الاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بارتداء زي نظامي خاص بوظيفة عمومية علنا وبغير حق والتقاط صور “خليعة” بها.

علم “le12.ma” أن مصالح الأمن كانت قد فتحت تحقيقا في واقعة ظهور فتاة في صور “في أوضاع مخلة بالحياء” من أجل الوصول الى المعنية بالأمر والتعرّف على صاحب البذلة، التي ظهر رقمها التسلسلي في إحدى الصور.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب قدت تداولوا، أمس الخميس، صورا “فاضحة” لفتاة ظهرت في بعضها وهي ترتدي زي الأمن الوطني، ما أثار جدلا واسعا بين متداولي الصور.

وظهرت هذه الفتاة “عارية” في كثير من هذه الصور، وفي أخرى وهي ترتدي الزي الرسمي للأمن للوطني، ما طرح تساؤلات بخصوص هويتها وإن كانت منتسبة بالفعل إلى جهاز الأمن الوطني أم أنها استعملت البذلة الرسمية لأحد رجال الأمن من أجل التقاط صور تذكارية، تتسرب بطريقة أو بأخرى، ومعها الصور العارية، التي “تفننت” فيها الفتاة في إظهار مفاتنها في أوضاع “إباحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.