الرباط.جمال بورفيسي

هدد أعضاء بمجلس مدينة الرباط بنسف اجتماع الدورة المقرر يوم غد الجمعة، بسبب تهرب العمدة محمد الصديقي، المنتمي الى العدالة والتنمية، من إدراج العديد من الملفات الحساسة والملحة، بمبرر أن هده الملفات غير مدرجة في جدول الأعمال.

وأفادت مصادر من المجلس موقع (le 12ma)، أن ضمن هده الملفات المستعجلة، التداول في الخروقات التي سجلتها مفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية ضد رئيس مقاطعة اليوسفية المحسوب بدوره على العدالة والتنمية، والتي بلغت 63 خرقا، إضافة إلى ملف الفساد في التعمير على ضوء حادثة شارع النخيل بالرباط.

ويطالب أعضاء بالمجلس بحضور الوالي شخصيا أثناء إثارة هده الملفات، منتقدين غياب برنامج عمل للمجلس الجماعي الدي تحدد على ضوئه ميزانية المجلس. ومن بين الملفات التي يطالب أعضاء المجلس بإثارتها ملف ريضال.

شاهد بالفيديو. اعتصام المعارضة ببلدية الرباط .. اتهامات خطيرة وتصريحات مثيرة ضد العمدة الصديقي

وتوقف الاجتماع الأخير من دورة أكتوبر المنعقد يوم الخميس الماضي،  بسبب رفض العمدة الاستجابة لمطلب عدد من الأعضاء، ما حول الجلسة إلى حلبة مصارعة بين ممثلين عن حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية.

وبلغ التوتر مداه، إلى حد تبادل التهم والسب والقذف بين الطرفين، وكادت الأمور تتطور إلى العراك و لتشابك بالأيادي، لولا تدخل بعض المستشارين للحيلولة دون استعمال العنف في المواجهة بين الطرفين.

وكان العمدة وعد بفتح تحقيق في ملف شارع النخيل، لكن المعارضة تتهمه بالتهرب من الموضوع، ربحا للوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.