الرباط -le12.ma

أكدت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أهمية الدور الذي يضطلع به المهندس المعماري في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة، من خلال مضاعفة المجهودات لتعزيز علاقات الشراكة والتعاون القائمة بين الوزارة وتمثيلياتها الجهوية والمحلية.

وأبرز بلاغ للوزارة اليوم الاثنين، أن بوشارب، التي استقبلت الخميس المنصرم في مقر الوزارة، رئيس وأعضاء المجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين ورؤساء المجالس الجهوية الـ12، أشادت بالدور الحاسم الذي يضطلع به المهندس المعماري في مواكبة ورش الجهوية الموسعة. 

ووضّحت بوشارب أن هذا الدور يكمن في بلورة وإنتاج فضاءات عيش مستدامة متلائمة مع خصوصيات الجهات، مؤكدة عزمها على مواكبة مهنة المهندس المعماري والإنصات إليه واستشراف التغييرات المترتبة عن مختلف التحولات المسجلة في المجالات المجتمعية والاقتصادية والسياسية.

وشدّدت الوزيرة على تعزيز الترسانة القانونية في مجال مسؤولية المهندس المعماري في مسلسل منح التراخيص وإنتاج الجودة، داعية المجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين إلى العمل بمعية الوزارة من أجل أن تحظى جودة واستدامة الفضاء المعماري الحضري والقروي بمكانة مميزة في السياسات العمومية، مركزيا وجهويا ومحليا.

وأشادت بوشارب، بالمناسبة نفسها، بالمهندسين المعماريين الذين يواصلون العمل، من خلال هيئاتهم التنظيمية، على “بلورة حسّ مجتمعي جماعي حيال قضايا الاستدامة والنجاعة الطاقية”.

ومن جانبه، جدّد رئيس المجلس، عز الدين نقموش، تأكيد استعداد الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين لمواكبة مجموع أوراش الوزارة.

وآفاد البلاغ بأن جلسة العمل هذه تندرج في إطار اجتماعات التواصل مع الشركاء المؤسساتيين للوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *