le12.ma

في الوقت الذي فاز المكسيكي هوغو سيتزر بمنصب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، عاد منصب مقعد نائب الرئيس إلىالإماراتية الشيخة بدور سلطان القاسمي.
وأضحت الشيخة بدور، بعد اجتماع الجمعية العمومية للناشرين، الذي عُقد على هامش معرض فرانكفورت للكتاب، أولَ امرأة عربية تشغل منصب نائب رئيس الاتحاد منذ تأسيسه في 1896 وثاني امرأة على الإطلاق في هذا المنصب، بعد الأرجنتينية آنا ماريا كابانيلاس، التي شغلته في 2004، قبل أن تصبح رئيسة للاتحاد بعد ذلك بعامين.
وعقب اختيارها، قالت قالت القاسمي، في بيان “أشعر بالاعتزاز والمسؤولية الكبيرة بعد اختياري لتولي مهام نائب الرئيس للاتحاد الدولي للناشرين، وسأبذل ما في وسعي لأضيف إلى منجزات الاتحاد التي حققها زملائي منذ تأسيسه حتى الآن”.
وأضافت بدور القاسمي أن “سياسة العمل وتوجهاته من خلال هذا المنصب تنعكس بقوة على واقع تجربة النشر العربية والعالمية، ما يضعني -ومجملَ الناشرين والهيئات المسؤولة عن قطاع الاستثمار الثقافي في العالم- أمام مسؤوليات جديدة ينبغي فيها التعاون للوصول إلى بيئة أعمال آمنة ونامية على المستوى المحلي والعربي والعالمي”.
وتابعت أنه “يمكن تجاوز الكثير من تحديات النشر من خلال تعزيز فرص الحوار البناء ومد جسور العمل المشترك لتحقيق ما نسعى إليه من طموحات وآمال”.
وسيباشر كل من سيتزر والشيخة بدور ممارسة مهامها ابتداء من أول يناير 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.