الرباط -le12.ma

 

نظمت ولاية جهة فاس- مكناس، اليوم الجمعة، لقاء تواصليا، حول مشروع تطوير قطب الكفاءة على مستوى الجهة، ترأسته نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

ويدخل هذا اليوم التواصلي، الذي عُقد، بمقر عمالة إقليم صفرو، في إطار تنفيذ بروتوكول اتفاق وُقع يوم 16 أكتوبر 2019، يومي إلى تهيئة وانعاش وترويج وتدبير منطقة التسريع الصناعي في جهة فاس -مكناس، على مساحة 500 هكتار في إقليم صفرو.

وشكّل اللقاء، أيضا، مناسبة للتبادل وتأكيد التزام الأطراف المعنية بالإنجاز الجماعي لهذا المشروع الإستراتيجي ذي البعد الجهوي والطابع العملياتي، وفق مقاربة قائمة على التعاون البناء والتقائية السياسات العمومية.

وقالت الوزيرة، في كلمة بالمناسبة، إن “انبثاق هذا المشروع نابع من إرادة مشتركة لتطبيق وتنزيل الجهوية المتقدمة وانتهاج حكامة ترابية لامتمركزة، بما يمكّن المجالات الترابية من الانخراط في سيرورة التنمية المستدامة”، مضيفة أن “هذه الإستراتيجية ستتيح إرساء دعائم مشروع تنموي ترابي يتجاوب مع انتظارات وحاجيات المواطنين”.

وشدّدت بوشارب، في كلمتها، على أهمية وضع مقاربة جديدة للتعامل مع المشاكل المرتبطة بالاستثمار من أجل إعمال الجهوية المتقدمة، مؤكدة أن وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ملتزمة -عبر تمثيلياتها المحلية- بتيسير تعبئة الوعاء العقاري اللازم لإنجاز منطقة التسريع الصناعي والحصول على مختلف الترخيصات الإدارية الضرورية لإنجاح المشروع.

ودعت بوشارب المسؤولين الجهويين إلى الأخذ بعين الاعتبار هذه المنطقة في إطار وثائق التخطيط الحضري ومواكبتها بواسطة عرض السكن، في سياق تخطيط استباقي وتدخّل ميداني لبلورة الرؤى الملكية في مجال الاستثمار والتنمية، بغاية التقليص من التفاوتات المجالية بفضل جيل جديد من المشاريع كفيل بخلق الثروة وتوفير فرص شغل جديدة وإرساء رافعات تنمية تمكّن من تحسين شروط عيش السكان.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *